أخبار سياسية

سلسلة غارات جديدة على الحديدة.. تدمير أكثر من مائة صاروخ ومنصة إطلاق

09/02/2024, 13:40:45

عاود الطيران الأمريكي البريطاني شن سلسلة غارات على مناطق متفرقة في محافظة الحديدة.

وقال الحوثيون، إن الغارات استهدفت مناطق الكثيب والجبانة والطائف بمديرية الدريهمي.

ومساء الخميس، قصف الطيران الأمريكي البريطاني، منطقة الشبكة ومواقع أخرى في مديرية الصليف للمرة الثانية خلال ساعات.

ولم يحدد الحوثيون أهداف ونتائج هذه الغارات، أو الخسائر الناتجة عنها.
وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أن قواتها نفذت ضربات استهدفت 4 زوارق مفخّخة وسبعة صواريخ كروز للحوثيين.

وأضافت أن عملية الاستهداف تمت بينما كانت الزوارق والصواريخ جاهزة للإطلاق ضد سفن بالبحر الأحمر.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية، أنها حددت هذه الصواريخ والزوارق ونفذت ضربات ضدها لحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانا.

ومساء الخميس، أعلن الجيش الأمريكي، أن قواته استهدفت 3 صواريخ كروز مضادة للسفن في مناطق سيطرة الحوثيين.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن أكثر من مائة صاروخ ومنصة إطلاق دُمرت في الضربات على مواقع الحوثيين.

وقال المتحدث باسم "البنتاغون" بات رايدر، في مؤتمر صحفي، إنه منذ الضربات الأولى للتحالف الدولي في الحادي عشر من يناير، تم تدمير أكثر من مائة صاروخ ومنصة إطلاق، إلى جانب العديد من الطائرات المسيرة، والرادارات ومناطق تخزين الأسلحة.

وأضاف، أن الضربات التي وقعت في الثالث من فبراير دمرت أو ألحقت أضرارا جسيمة بـخمسة وثلاثين هدفا من أصل ستة وثلاثين، بما في ذلك أماكن تخزين الأسلحة والرادارات وثلاث مروحيات ومراكز القيادة والسيطرة وأنظمة الصواريخ.

وفي وقت سابق، حمّلت الولايات المتحدة إيران والحوثيين تبعات ما اعتبرتها "عسكرة البحر الأحمر"، مشيرة إلى الهجمات المتكررة على السفن.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، أن العمل العسكري، الذي تقوم به بلاده، ليس ضد اليمن، بل ضد القدرة العسكرية للحوثيين، الذين وصفهم بأنهم يتصرفون كمنظمة إرهابية عالمية.

وقال ليندركينغ إن الولايات المتحدة وحلفاءها "صبروا كثيراً" على الهجمات ضد السفن، غير أن "الوضع صار لا يُطاق"، حسب تعبيره.

وأكد أن الباب مفتوح أمام إجراءات مختلفة، وأنه عندما تتوقف هجماتهم يمكن لبلاده أن تتوقف أيضا.

أخبار سياسية

المونيتور الأمريكي: السعودية رفضت طلبا لتنفيذ ضربات في اليمن انطلاقا من قواعد واشنطن في أراضيها

ذكر موقع “المونيتور” الأميركي أنّ إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تسعى للحصول على مزيد من الدعم من دول الخليج، في محاولة لوقف “الهجمات اليمنية” على الشحن التجاري.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.