أخبار سياسية

إيران تقوض جهود التهدئة.. الحوثيون يحاصرون سكان في صعدة

04/02/2023, 09:41:48

اتهمت الحكومة النظام الإيراني مجدداً بتقويض جهود التهدئة في اليمن، وعرقلة مساعي إنهاء الحرب وإحلال السلام.

جاء ذلك في تعليق على إعلان البحرية الفرنسية اعتراض سفينة إيرانية محمَّلة بالأسلحة كانت في طريقها إلى مليشيا الحوثي.

واعتبرت الحكومة أن ممارسات النظام الإيراني تعكس محاولات تصدير أزماته الداخلية عبر تحريك أذرعه من المليشيات؛ لإثارة الفوضى ونشر الإرهاب، وزعزعة أمن المنطقة.

والأربعاء، أعلن الجيش الأمريكي عن عملية نفذها حلفاء غربيون، منتصف الشهر الماضي، أسفرت عن حجز مركب محمّل بالأسلحة والذخيرة، يعتقد أن إيران أرسلته للحوثيين.

وقالت مصادر استخباراتية سعودية إنها رصدت تحركات إيرانية في المياه الإقليمية الدولية قبالة سواحل اليمن.

واشارت المصادر إلى أنها رصدت توقف عدد من السفن بجوار سفينة "بهشاد" المعروفة بـ"شافيز2"، التي ترسو قبالة سواحل اليمن، وتحمل منظومة استخباراتية.

ونقلت صحيفة "عكاظ"، عن مصادر استخباراتية، أن سفينة شحن إيرانية توقفت بجوار السفينة "شافيز 2"، مؤكدة أن السفينة تقوم بتزويد المليشيا بالأسلحة وقطع غيار المسيَّرات والصواريخ.

وأشارت إلى أن عملية تهريب الأسلحة يتم عبر سفن صيد تابعة للحوثيين، التي تقوم بدورها بنقل تلك الأسلحة إلى مرافئ منطقة اللحية والمنيرة والصليف.
إلى ذلك، استنكرت الحكومة قيام مليشيا الحوثي بفرض حصار على سكان عزلة "بركان" في محافظة صعدة، مطالبة الأمم المتحدة بإدانتها وردعها.

وقالت الحكومة، في بيان نشرته وكالة سبأ، إن المليشيا سيّرت حملة عسكرية إلى عزلة "بركان" في مديرية رازح، وفرضت حصارا مُحكما على السكان منذ ثلاثة أيام، في محاولة منها لإجبارهم على تحويل أراضيهم لمكب نفايات.

وذكرت أن المليشيا تمارس أبشع الانتهاكات والجرائم في صعدة، كان آخرها الحكم بإعدام ستة عشر مختطفا من أبناء المحافظة عقب محاكمات صورية.

وطالبت الحكومة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص بإدانة هذه الجرائم والانتهاكات، وممارسة ضغط حقيقي لرفع الحملة العسكرية والحصار فورا عن المنطقة.

أخبار سياسية

سفينة حربية ألمانية تغادر البحر الأحمر وسط مطالبات بحماية الشحن الدولي

أنهت سفينة حربية ألمانية مهمتها في حماية السفن التجارية من المسلحين الحوثيين في اليمن وغادرت البحر الأحمر، في وقت قالت الاتحادات الرائدة في صناعة الشحن العالمية، إن السفن التجارية والبحارة يتعرضون لمخاطر متزايدة مع استمرار الهجمات.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.