أخبار سياسية

الصليب الأحمر: جاهزون لتسيير عملية تبادل الأسرى والمحتجزين

29/03/2023, 20:19:19

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن الاستعدادات جارية لتيسير عملية إطلاق سراح المحتجزين على النحو المتفق عليه بين الحكومة والحوثيين.

وجددت المنظمة الدولية التزامها بمواصلة لعب دور الوسيط المحايد، وتيسير الإفراج عن المحتجزين المرتبطين بالنزاع في اليمن، ونقلهم وإعادتهم إلى مناطقهم.
وكان وفدا الحكومة والحوثيين، في العشرين من الشهر الجاري، قد توصلا إلى اتفاق لتبادل 887 أسيراً ومختطفاً من الطرفين.

ووصلت إلى مطار "تداوين" العسكري في مأرب طائرة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر في رحلة تجريبية؛ استعدادا لتنفيذ عملية التباد.
ومن المقرر أن تبدأ عملية تبادل الأسرى والمختطفين في 19 رمضان لمدة 3 أيام، عبر 6 مطارات محلية وخارجية.

وكانت الأمم المتحدة قد دعت الحكومة والحوثيين إلى اتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن الصحفيين المعتقلين لديهما، والالتزام بضمان سلامتهم، وإدانة جميع أشكال وحوادث الاعتداء عليهم.

وطالبت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في تقرير حديث حول حرية التعبير في اليمن، طالبت الحكومة والحوثيين، بالفصل في قضايا الصحفيين أمام محاكم الصحافة والمطبوعات، والامتناع عن مقاضاتهم أمام المحاكم الجزائية المتخصصة.

وأكد التقرير أهمية ضمان عمل الجمعيات والنقابات الإعلامية بحُرية واستقلالية، وعدم تمرير أي تشريع يحُد من حرية التعبير للصحفيين.

إلى ذلك، شدد رئيس المجلس الرئاسي، رشاد العليمي، على المضي قُدما في إتمام عملية تبادل 887 أسيرا ومختطفا، واستئناف المساعي لإطلاق بقية المحتجزين وفقا لقاعدة "الكل مقابل الكل".

وأكد العليمي، خلال لقائه وفد الحكومة في مفاوضات الأسرى، أهمية تنفيذ الزيارات المشتركة إلى مراكز الاحتجاز، والوصول إلى جميع المعتقلين، والمختطفين، والمخفيين قسرا دون قيد أو شرط.

ووجَّه العليمي الحكومة بتنفيذ الخطة المعتمدة لنقل واستقبال، وتقديم الرعاية الصحية، وغيرها من الخدمات المطلوبة للمحتجزين المقرر الإفراج عنهم بموجب الاتفاق، الذي سيبدأ تنفيذه في التاسع عشر من رمضان الجاري على ثلاث مراحل.

وتشمل الصفقة، التي تم التوصل إليها في مفاوضات جنيف، الإفراج عن سبعمائة وستة أسرى من المليشيا مقابل مائة وواحد وثمانين من أسرى الحكومة والتحالف.

أخبار سياسية

سفينة حربية ألمانية تغادر البحر الأحمر وسط مطالبات بحماية الشحن الدولي

أنهت سفينة حربية ألمانية مهمتها في حماية السفن التجارية من المسلحين الحوثيين في اليمن وغادرت البحر الأحمر، في وقت قالت الاتحادات الرائدة في صناعة الشحن العالمية، إن السفن التجارية والبحارة يتعرضون لمخاطر متزايدة مع استمرار الهجمات.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.